مرض عرق النسا

مرض عرق النسا أطلق هذا الاسم على المرض لأن “تأثير شدة ألمه  ينسي ما سواه” يطلق هذا الاسم نتيجة قوة الضغط على أعصاب الورك، ويعتبر من أطول الأعصاب في جسم الإنسان يبدأ هذا المرض من  الجزء الأدنى في الحبل الشوكي من خلف منطقة الحوض، يمر على منطقة الأرداف والفخذين يصل إلى أسفل القدم

علامات وأعراض مرض عرق النسا

  • من أكثر العلامات وضوحا، والتي تدل على الإصابة بعرق النسا، هي ظهور بعض ألم في منطقة  الخدر والوخز، يبدأ انتشار الألم في أخر منطقة الظهر يمتد إلى الساقين ثم يصل إلى الأصابع والقدم.
  • يأتي معدل الألم في هذه الحالات ما بين الألم الشديد والألم الخفيفة، كما تزداد الحالة عند الجلوس لفترات زمنية طويلة أو بطريقة خاطئة عند السعال والعطس.
  • من الشائع عند أغلب المصابين ظهور ضعف في عضلات الأعصاب المصابة في منطقة الساق والأرداف، كما يشعر المريض بألم شديد تقارن بالأم الظهر.

أسباب الإصابة بعرق النسا

توجد الكثير من الأسباب التي تدل على الإصابة بهذا المرض فهناك بعض الإصابات تكون بسبب حدوث انزلاق في القرص أو انفتاق

انزلاق القرص أو الديسك

يتركب العمود الفقري من الآتي:-

  • فقرات: وهي عبارة عن كتلة عظام تعمل على تكوين العمود الفقري وتقوم بالحفاظ على الأعصاب وتأخذ شكل وكأنها متكئة على الديسكات.
  • ديسكات: هي مجموعة من حقيبة ليفية صلبة” بها مادة تشبه الجل وناعمه
  • الأعصاب: يصيب الكثير بهذا المرض وذلك بسبب حدوث انزلاق في منطقة العمود الفقري أي في الديسك مما يسبب الإصابة في الديسكات التي تقع في عظام العمود الفقري ثم تقوم بالضغط الشديد على الأعصاب، يسبب الانزلاق  في حدوث عائق كبير في قدرة المريض على الإحساس مما يؤدي إلي ضعف الأعصاب.

طرق التخفيف من مرض عرق النسا

  • يمكن التخفيف من الإصابة بعرق النسا من خلال ممارسة بعض الرياضات المخصصة لهذا المرض
  • يمكن التخفيف عن الإصابة ويجب القيام بالرياضة بطريقة صحيحة وسليمة،  القيام ببناء وضعية جيدة وبالأخص في الأعمال التي تلجأ فيها لحمل الأثقال.
  • لا توجد أسباب واضحة في حدوث هذا المرض ولكن يحدث عند كبار السن أكثر، وذلك بسبب تنكس الأقراص الفقرية أو الديكسات، فتكون مائلة للتمزق بسبب فقدان الماء التي تحتويه.

طرق الوقاية من عرق النسا

  • ليس هناك عوامل تقى من الإصابة بمرض عرق النسا، ولكن هناك بعض الأساليب التي تخفف من ألام عرق النسا.
  • يجب الحرص عند رفع الأوزان الثقيلة جدا وبالتحديد بشكل خاطئ لأنها من مسببات المرض
  • يمكنك التفكير قبل أن تقوم برفع أي من الأشياء الثقيلة هل تستطيع حملها أم لا.
  • عند حمل الأشياء الثقيلة عليك بوضع قدماك بعيدا عن بعضها مع تقديم أحد القدمين على واحد حفاظا على توازنك عند حمل الأثقال،
  • عند الجلوس في مكان ما عليك بالجلوس بوضعية القرفصاء، وهي أن تنميل بظهرك ووراكك و ركبتيك، ثم نقوم بشد عضلات البطن، يجب أن توقي الحظر عند جلوسك يجب أن يكون الظهر في وضعية صحيحة.

علاج عرق النسا

هناك بعض الحالات التي تستجيب على العلاج في فترة زمنية قصيرة والبعض الآخر يستمر لفترات طويلة، ومن العوامل التي تساعد على التقليل من الألم الآتي:-

  • تناول بعض من المسكنات التي تصرف في الصيدليات دون إشراف طبيب، ممارسة بعض الرياضات السليمة، عمل كمادات ساخنة أو كمادات باردة ولكن في حالة استمرار الألم عليك بالآتي
  • المتابعة ببرنامج رياضي سليم تحت إشراف طبيب مختص بدورات العلاج الطبيعي، أخذ بعض من الحقن المسكنة للألم داخل العمود الفقري.
  • هناك بعض الحالات ينصح فيها الطبيب بإجراء عمليات جراحية لحل الخلل الذي يحدث في العمود الفقري.

متي يتم التوجه للطبيب

  • عند الشعور بألم أسفل منطقة الظهر ويمتد إلى الساق ويكون الألم في  الساق أشد من آلام الظهر، الشعور بعدم السيطرة على المثانة والألم في الأمعاء، عدم الإحساس بمنطقة الساقين والأرداف.
  • عند الشعور بهذه الألم يجب التوجه إلى الطبيب.

ظهرت المقالة أهم علامات ظهور مرض عرق النسا والأسباب وطرق التخفيف من الألم أولاً على فيتامين نيوز.

نُشر بواسطة في الحدث

محرر صحفي من الرياض أهتم بالشأن الخليجي