أوبرا وينفري تحكي تجربتها مع لقاح كورونا (لم أشعر براحة بعدها )

أوبرا وينفري تحكي تجربتها مع لقاح كورونا (لم أشعر براحة بعدها )
0

تلقت الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري لقاح كورونا الجديد المضاد للفيروس فبعد تلقي اللقاح أكدت بأنها شعرت بالراحة، وتبلغ الإعلامية المشهورة أوبرا من العمر ستة وسبعون عام وبعد أن تلقت اللقاح الخاص بالفيروس المستجد والذي مكون

من جرعتين لم تذكر اسمهما وتقول بأنها شعرت بكافة الأعراض العادية التي تحدث بعد أن يتلقى الشخص الجرعة الثانية وأضافت أوبرا بأنها بعد تلقي الجرعة شعرت بالرغبة في البكاء ولكن لم يحدث ذلك لشعوري الغامر بالراحة التامة.

أسباب تلقي أوبرا وينفري للقاح كوفيد ١٩

سبق وأن تعرضت الإعلامية أوبرا لالتهاب رئوي حاد وذلك في العام الماضي لذى كانت متخوفة من العواقب التي يمكن أن تحدث بسبب الإصابة بالكورونا فبادرت بتلقي الجرعة لضمان سلامتها

وشعرت بعد تلقي الجرعة بثلاث أعرض جانبية مثل الحمى تعتبر الحمى عرض طبيعي بعد تلقي اللقاح وذلك حسب ما أشارت مراكز السيطرة على الأمراض والمهتمة بالوقاية منها فالحمى تقي الجسم من الإصابة

كما شعرت أوبرا بعرض أخر بعد تلقي الجرعة الثانية وهو القشعريرة وهي أيضا عرض طبيعي للوقاية من الفيروس وهي الشعور بالبرد والارتعاش في بيئة غير باردة تعتبر كل هذه الآثار الجانبية طبيعية

بعد أن يتلقى الشخص لقاح ضد الكوفيد ١٩ الأثر الجانبي الثالث الذي شعرت به الإعلامية أوبرا هو الخمول وألم في الجسم كل هذه الأعراض مدونة في الموقع الإلكتروني الخاص بمركز السيطرة على الأمراض والخاص بالوقاية من الفيروس.

أوبرا تفكر في الأشخاص التي فقدت حياتها بسبب هذا المرض

بعد أن تعافت الإعلامية أوبرا وينفري  من الآثار الجانبية فكرت في النصف مليون الذين فقدوا حياتهم بسبب هذا المرض ولم يستطيعوا تحمل أعراضه، تقول أوبرا بأنها امرأة خارقة لأنها قاومت الآثار الجانبية للقاح

وحصلت بذلك على فرصة جديدة للحياة رغم أن حياتها لم تعد لطبيعتها حتى الآن ولا تستطيع الخروج من منزلها إلا في حالة الضرورة القصوى مثل خروجها لعمل حوار صحفي مثير للجدل مع الأمير البريطاني هاري ومع زوجته ميغان ماركل.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.