أبرز الخطط التي وضعها  الأمير خالد الفيصل من خلال رئاسته للجنة الحج المركزية

 الأمير خالد الفيصل
0

الأمير خالد الفيصل أمير مكة المكرمة يرأس اللجنة الخاصة بالحج المركزية، وفي الإجتماع اليوم الأربعاء قام باستعراض ومناقشة الأمور التي تتعلق بموسم الحج خلال شهر رمضان المبارك وأيضاً الاستعدادات الخاصة بالجهات الحكومية التي تتعلق هذا العام بأعمال موسم الحج.

كما أنه يقوم بمتابعة وتوفير جميع المتعلقات والإجراءات التي من الممكن احتياجها حتى يتم تقديم أفضل الخدمات للضيوف في بيت الله الحرام.

كما قام الأمير خالد الفيصل بالتأكيد على ضرورة التكاتف وتوحيد الجهود لبذل أقصى ما بوسعهم لرفع مستوى التجهيزات والتنسيق الخاص بخدمة ضيوف بيت الله الحرام، وأيضاً جميع المستلزمات التي تضمن المحافظة على سلامة كل منهم.

وقد قامت الوزارة الخاصة بالحج والعمرة بتقديم الخطة التي تستخدمها خلال موسم شهر رمضان من خلال الاجتماع وقد تضمنت هذه الخطة الآتي

زيادة الجهود المبذولة والطاقة داخل المسجد الحرام بالإضافة إلى الإلتزام بجميع الإجراءات والتدابير الاحترازية الوقائية التي تصدر من الجهات المتخصصة في ذلك.

وقد قامت الوزارة بتحديد الضوابط الخاصة بمناسك الصلاة والعمرة بداخل المسجد الحرام، ويتم ذلك من خلال إعطاء التصريحات للأفراد الذين تم تحصينهم

وذلك تبعاً للتطبيق الخاص بفئات التحصين (توكلنا)، وأيضاً حجز التصريحات سيتم من خلال تطبيقي (اعتمرنا) و(توكلنا)، وذلك بالإضافة إلى أن عرض التصريحات والتأكد من الصلاحية الخاصة بها سيتم من خلال تطبيق (توكلنا).

وقد قامت الرئاسة العامة التي تخص شؤون الحرمين بعرض الخطة التشغيلية الخاصة بها والتي سيقوم بعملها ما يزيد عن 4.4 ألف عامل وعاملة حتى يتمكنوا من خدمة المصلين والمعتمرين خلال شهر رمضان.

وقد تضمنت هذه الخطة الآتي

تخصيص المسارات ال3 القريبة من الكعبة المشرفة لكبار السن وأصحاب الإعاقة مع التأكد من تطبيق التباعد الجسدي بين المصلين، وأيضاً تعيين 14 مسار خاص الطائفين في صحن المطاف.

داخل مطار الملك عبدالعزيز قامت هيئة الطيران بعرض الخطة الخاصة بها لاستقبال المصلين خلال شهر رمضان التي تتضمن الآتي

تعيين فريق عمل من جميع الإدارات حتى يقوموا بخدمة المعتمرين، وتحضير الصالتين (الشمالية، 1) ليتم بهم استقبال المعتمرين وخروجهم، تجهيز وسائل المواصلات.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.