الغضب العمالي في جنوب إيران والإضراب أربعون يومًا

الغضب العمالي في جنوب إيران والذي أدى بهم إلى الإضراب والإعلان عن الإضراب يوم الثلاثاء الماضي والذي وافق السادس عشر من أغسطس الجاري في عدد كبير من مصافي النفط ومشتقات النفط

وذلك تحديدًا في المدن الموجودة داخل محافظة خوزستان التي تقع في جنوب دولة إيران وقد وصل الغضب العمالي والإضراب إلى العاصمة في إيران وهي مدينة طهران.

وقد أثبت بعض المراسلين عن طريق أخبار صحيحة أن قرار الإضراب الذي قام به العمال لم يكن سوى تعبير عن اعتراضهم على القرار الذي صدر من السلطات والذي ينص على فصل سبعمائة عامل من مصفاة النفط في جنوب إيران.

اقرأ أيضًا: استمرار انقطاع الكهرباء بمدن العراق بسبب عبوة ناسفة

وقد ذكرت من قبل بعض المواقع الإيرانية والتي قالت بأنه مصفى النفط تندجويان والتي تقع في جنوب مدينة طهران وتحديدًا في مدينة شهر ري قامت بفصل وطرد سبعمائة عامل وإبعادهم عن العمل.

وقد أوضح أحد المواقع الإيرانية أن اليوم قام العمال الذين تم فصلهم بعمل وقفة احتجاجية وذلك من أجل الاعتراض على قرار فصلهم من العمل وأيضًا بسبب عدم أخذهم الرواتب المتأخرة في العمل.

في المقابل قامت قوات الأمن الإيرانية بالانتشار حول العمال الذين قاموا بالإضراب وعملوا على تطويقهم من أجل تجنب اتساع رقعة الإضراب الذي يقوم به العمال.

أيضًا قام بعض العمال الذين يعملون في مصفاة  النفط بالمدن العربية التي تقع داخل خوزستان بالقيام بالإضراب عن العمل وذلك بالتضامن مع زملائهم الذين تم إيقافهم عن العمل في مدن أخرى.

كما قام أحد المواقع الإيرانية بالإعلان عن سبب قيام عمال المدن الأخرى عن الإضراب وقدموا سببًا لذلك وهو عدم أخذ رواتبهم التي تأخرت منذ ستة أشهر.

وقام الغضب العمالي في جنوب إيران بعمل تلك الوقفة الاحتجاجية من أجل الاستجابة لمطالبهم والتي هي تكون رفع أجورهم مع تغيير أوقات عملهم بما يناسبهم وذلك بسبب الظروف الاقتصادية السيئة التي يمرون بها.

 

ظهرت المقالة الغضب العمالي في جنوب إيران والإضراب أربعون يومًا أولاً على حدث نيوز.

نُشر بواسطة في الحدث

محرر صحفي من الرياض أهتم بالشأن الخليجي