يدينون قادة جيوش ١٢ دولة استخدام جيش ميانمار العنف ضد المتظاهرين

يدينون قادة جيوش ١٢ دولة استخدام جيش ميانمار العنف ضد المتظاهرين
0

وصم قادة جيش ١٢ دولة من بينها ألمانيا واليابان والولايات المتحدة وبريطانيا، باستخدام جيش ميانمار للعنف والقوة القاتلة ضد المتظاهرين فكثرت الدموية منذ الانقلاب.

حيث جاء في بيان مشترك ينص على ” بصفتنا قادة أركان ندين القوات المسلحة في ميانمار على وقف أعمال العنف والدموية واستعادة الثقة والاحترام للشعب البورمي ”

وأضاف البيان أيضا أن على مسؤولية الجيش المحترف المتميز حماية شعبه والحرص على خدمته لا إيذاؤه، ويعتبر ذلك من المعايير الدولية للجيش والقوات المسلحة بوجه عام .

وتواجد المتظاهرون  مجددا اليوم ” الأحد ” في شوارع ميانمار، وذلك بسبب ما حدث من عنف ليلة أمس” السبت ”  وهو مقتل تسعون شخصا بينهم عدد من الأطفال

حيث نزل الناشطون الشارع بهدف إعادة الديمقراطية، وذلك يصادف يوم العرض العسكري الذي ينظمه الجيش سنويا أمام قائد الجيش الجنرال ” مين أونغ هلاينغ ”

وأشارت منظمة مساعدة السجناء السياسيين إلى ارتفاع عدد القتلى وضحايا الانقلاب منذ ١ فبراير إلى ٤٢٣ علي الأقل،

وأشارت الأمم المتحدة في تقرير إلى مئات المصابين وعشرات القتلى من بينهم أطفال وصغار، ونددت أمينها العام أنطونيو غوتيريش بالعبارات الشديدة التي تخص تلك المجزرة.

كما أعرب كل من وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عن صدمتهم ضد القوات الأمنية البورمية في سفك الدماء وأن هذا يعد دركا جديدا في مواجهة المتظاهرين.

وفي خلال خطاب قائد المجلس العسكري الجنرال هيلينغ في اليوم التقليدي للقوات المسلحة يدافع مجددا عن الانقلاب وتعهد بإجراء انتخابات جديدة

ووجه تهديدا إلى المتظاهرون والحركة المناهضة للانقلاب يحذر من ” الإرهاب الذي يضر أمن واستقرار البلاد ويعتبره غير مقبول نهائيا ” وأن الديمقراطية لن تتحقق لو لم يتم احترام القانون الذي انتهكوها .

واندلع العنف في جميع الأنحاء حيث استخدمت القوات العسكرية والجيش الرصاص الحي في الكثير من المناطق قد يصل عددها إلى ٤٠ منطقة فيما بينهم رانغون أكبر مدن ميانمار حسب إحصاء جمعية مساعدة السجناء السياسيين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.