زيارة الكاظمي للسعودية وتوطيد العلاقات بين البلدين

زيارة الكاظمي للسعودية وتوطيد العلاقات بين البلدين
0

زيارة الكاظمي للسعودية اليوم الأربعاء من أجل توطيد العلاقات بين الدول، وكان الكاظمي قد استلم دعوة رسمية لإتمام هذه الزيارة، وإليكم باقي التفاصيل.

تشهد السعودية والعراق في الآونة الأخيرة تطورا كبيراً في توثيق العلاقات بين البلدين في جميع المجالات الأمر الذي يشكل انطلاقة نحو عصر جديد بين الدولتين بما يرجع بالفائدة على الأهداف المشتركة بين البلدين.

وكانت المملكة العربية السعودية باستمرار الداعم الأول لتحقيق أمن ونماء العراق وكانت تعمل دائماً على توطيد العلاقات بين الدولتين وكانت المملكة دائماً تلقي على عاتقها مسئولية استقرار وأمن العراق وعودته للكيان العربي ومكانته بين الكيانات الدولية.

تبادلت الدولتان الزيارات المشتركة لتأكيد التعاون المشترك في حل الأزمات بين الدولتين لتوطيد العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بين السعودية والعراق

زيارة الكاظمي للسعودية

من منطلق هذا التعاون غادر اليوم الأربعاء الموافق 31 مارس 2021 مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي بغداد مستهدفا مدينة الرياض العاصمة السعودية خلال زيارته الرسمية التي تدعم توطيد العلاقات بين الدولتين.

وعند رحيله نشر رئيس الوزراء العراقي الكاظمي على منصة “تويتر” من خلال حسابه الرسمي الخاص” نستهدف اليوم السعودية الدولة الشقيقة في زيارة رسمية تجسد تأكيد العلاقات الجيدة بين الدولتين الشقيقتين”.

واستمر الكاظمي قائلاً”أن هدف الزيارة أيضاً”هو تأكيد التعاون المشترك بين بلدان المنطقة والذي هدفه خدمة شعوبنا وتحقيق السلام و وبناء قيم التكامل والبناء من منطلق الأهداف المشتركة التي تجمعنا”

وكان الكاظمي خلال زيارته في العراق يترأس لفيف من الوزراء وقائمة من أعضاء المجلس التنسيقي للبلدين وقد جاءت الزيارة بناءا على دعوة رسمية تلقاها الكاظمي لزيارة العاصمة السعودية.

وأعلن الكاظمي” أن الزيارة جاءت لبحث عدد من القضايا التي تواجه البلدين من بينها طرق مواجهة المشاكل الموجودة في المنطقة والأعمال الاقتصادية وتأكيد المشاريع الاستثمارية والتنموية التي قدمتها منظمة الاستثمار الوطنية العراقية للمؤسسات السعودية.

وقبل يومين من الزيارة تبادل الكاظمي مكالمة هاتفية مع محمد سلمان الأمير السعودي وكانت فحوى هذه المكالمة دراسة مبادرة “الشرق الأوسط الأخضر” التي صرح عنها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

وهي عبارة عن تعاون مشترك بين دول الشرق الأوسط لزراعة 50 مليار شجرة أكبر مشروع في العالم لإعادة التشجير حماية البيئة والمحافظة على مواردها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.