طفلة صينية تخطف الأنظار بأدائها ألعاب قتالية

طفلة صينية تخطف الأنظار بأدائها ألعاب قتالية
0

طفلة صينية تخطف الأنظار بسبب ما اجتازته من تدريبات قد تكون شاقة كثيرًا عليها بسبب عمرها الضئيل، ولمعرفة ما فعلته هذه البنت تابع معنا باقي المقال.

طفلة صينية تخطف الأنظار

هناك طفلة صينية صغيرة السن حيث يصل عمرها إلى نحو 6 سنوات، فتمكنت هذه الطفلة من جذب كافة الأنظار حولها نتيجة أدائها باقة متنوعة من التدريبات الشاقة للغاية عليها، وكانت تلك التدريبات خاصة ببرامج مران القوات.

ومن جانب آخر قامت الشبكة الدولية CGTN Arabic بتداول فيديو للفتاة الصينية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك أثناء تحديها لنفسها باستكمال سباقات الموانع.

من الجدير بالذكر أن الفتاة الصينية تعيش في مدينة تُدعى “جينان” الصين، ولاسيما أن هذه الفتاة تمتاز بقدرة هائلة على السيطرة في جسدها وامتلاكها قوام ولياقة بدنية أذهلت كافة متابعيها

فهذه الامتيازات التي تمتلكها مكنتها من تخطي كافة الاختبارات الشاقة بكفاءة وذلك أثناء حضور المدرب العامل على تدريبها.

صرحت أم الفتاة أن ابنتها ترغب في أداء الأنشطة الرياضية منذ طفولتها المبكرة، ومع ذلك فهي لم تأخذ أي توجيه أو تدريب في السابق.

وفي نفس السياق هناك فتاة صينية أخرى تدعى “يانج” وهي ذات عمر ال 7 سنوات، فهي أيضًا تمتلك قوام ولياقة بدنية رائعة

حيث استطاعت أيضًا أثناء التدريب من عرض مختلف العروض القتالية والحركات الشاقة التي تجمع عدة فنون قتالية معًا، مما تمكنت كذلك من رسم علامات الدهشة على أوجه متابعيها.

وعلى عكس الفتاة ذات عمر ال 6 سنوات، فإن يانج استطاعت استغلال طفولتها في التدريب وممارسة الرياضة منذ عمر 3 سنوات، فهي تستطيع فعل حركات البهلوان التي كانت تتابعها على شاشة التلفاز، حيث جاء في الفيديو الذي تم عرضه بعض من عروض يانج وكيف تمكنت من الفوز على رفقائه أثناء حضورها التدريب.

كما أن الفتاة يانج تتدرب حوالي 27 ساعة كل أسبوع، وهذا يرجع إلى رغبتها في تحقيق حلمها وهو أن تصبح بطلة العالم في مجال الألعاب القتالية.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.