توقع المركز السعودي بتعافي الاقتصاد بصورة إيجابية هذا العام

توقع المركز السعودي بتعافي الاقتصاد بصورة إيجابية هذا العام
0

فهد مبارك المحافظ بالبنك المركزي قام بتوقع زيادة الاقتصاد في المملكة العربية السعودية بصورة إيجابية لهذا العام، ويرجع ذلك إلى زيادة أسعار النفط.

ومن خلال تنظيم فعالية الصندوق النقدي الدولي، لم يصرح فهد مبارك بأي توقعات تخص النمو الاقتصادي، ولكنه أشار إلى المؤشرات الاقتصادية الأولية في الربع الأول بأنها تقدم الدعم، بالإضافة إلى تحسين الأسعار الخاصة بالنفط..

كما صرح أنه على الرغم من تضحيتنا في سبيل الإنتاج، ولكن الاستقرار الخاص بأسعار النفط في المملكة العربية السعودية سيكون شيئاً جيداً للمستهلك والمنتج والمنطقة أيضًا.

واعتبارا من شهر مايو، قامت مجموعة أوبك+ والتي تتكون من روسيا وحلفاؤها والمنظمة الخاصة بالبلدان التي تصدر البترول بتخفيف القيود الموضوعة على إنتاج النفط.

والذي تسبب في ارتفاع أسعار النفط، القرار الذي اتخذته أوبك+ في شهر مارس بخصوص التمديد في تخفيضات إنتاج النفط.

كما تأثرت المملكة العربية السعودية والتي تعتبر من أكبر مصادر النفط في العالم اقتصاديا 4.1% في العام السابق بسبب فيروس كورونا فأدى إلى التقليل من أسعار النفط وتخفيض الإنتاج.

كما صرح صندوق النقد الدولي في شهر فبراير ببعض التوقعات الخاصة بنمو الناتج المحلي للمملكة العربية السعودية هذا العام 2.6%.

وفي الفترة الأخيرة قامت المملكة العربية السعودية بتجديد بعض برامج التحفيز التي تم إصدارها العام السابق حتى تساعد في الدعم الاقتصادي خلال جائحة كوفيد 19.

كما صرح المبارك محافظ البنك المركزي السعودي لثاني مرة في شهر يناير، إنه من الخطأ إيقاف هذه الخطط حتى يتم التعافي الاقتصادي بصورة فعلية.

الصمود الاقتصادي للسعودية

ميزانية المملكة العربية السعودية لعام 2021 تبلغ قيمتها 990 مليار ريال سعودي، كما تبلغ الإيرادات بها ب849 مليار ريال، بعجز يصل إلى 141 مليار ريال، وذلك بالمقارنة مع عام 2020 والذي بلغت الإيرادات به 833 مليار ريال ونفقات 1020 مليار ريال.

وقد أشارت وزارة المالية إلى تراجع الإيرادات أثناء العام إلى حوالي 770 مليار ريال، وزيادة الإنفاق إلى ما يقارب على 1068 مليار ريال.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.