فوائد فيتامين د وحالات نقصه وأهم طرق العلاج

فوائد فيتامين د وحالات نقصه وأهم طرق العلاج
0

يعتبر من الفيتامينات المهمة التي يحتاجها الجسم بشدة، حيث يعزز المناعة ويقوي العضلات، وسنعرض بالتفصيل أهم فوائد فيتامين د والمصادر الطبيعية له أعراض نقصانه من الجسم. 

أهم فوائد فيتامين د

  •  يساعد فيتامين د على حماية الجسم من أنواع السرطان المختلفة وبالأخص سرطان الثدي لدى السيدات، ويحمي الجسم أيضا من سرطان القولون والبروستاتا.
  •  يعمل فيتامين د على تكوين وتقوية العظام والحفاظ عليها من حدوث هشاشة حيث يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم بشكل سريع.
  •   يعتبر فيتامين د من العناصر المهمة التي تقي الجسم من التعرض لمرض السكري حيث يحفز البنكرياس على زيادة الأنسولين ومن ثم تزداد مناعة الجسم.
  • يعمل فيتامين د على حماية الجسم من الإصابة بأمراض ضغط الدم وتصلب الشرايين والإصابة بالسكتات الدماغية والأمراض القلبية.

المصادر الطبيعية للفيتامين

  • تعتبر أشعة الشمس هي المصدر الرئيسي الذي يستمد منه الجسم فيتامين د بشكل كبير حيث التعرض لها في الصباح وليس في وقت الظهيرة.
  • ويوجد فيتامين د بنسبة كبيرة في أنواع الجبن المختلفة  و الزبادي والبيض.
  • ويوجد أيضا بشكل كبير في كبد الأبقار ايضا.
  • ويتوفر فيتامين د أيضا بنسبة كبيرة في السلمون والسردين والتونة.

أعراض نقص فيتامين د

  •  يرجع تأخر نمو عظام الأطفال إلي نقص فيتامين د وعدم وجود نسبة الكالسيوم الكافية لحاجة الجسم.
  •  وجود بعض التشنجات في العضلات.
  •  الإصابة بالكساح.
  •   إنحناء الظهر ولين العظام.
  •  أثبتت الدراسات أن نقص فيتامين د يتسبب في الإصابة بالإكتئاب.
  •  تعد هشاشة العظام وخصوصا لدى النساء مع تقدم العمر أهم أعراض نقص فيتامين د حيث تصبح العظام معرضة للإصابة بكسور.
  •  ضعف العضلات والإرهاق والتعب الشديد أحد أسباب نقص فيتامين د أيضا.
  •  الإصابة بالسمنة وتراكم الدهون في الجسم.
  •  وأيضا يتم إعطاء الرضع وحديثي الولادة جرعات مستمرة من فيتامين د وذلك لعدم احتواء حليب الأم نسبة كافية منه.

أعراض نقصه لدى السيدات والأطفال

  • إرتفاع ضغط الدم.
  •  فقد الجسم الطاقة اللازمة لحدوث تقلبات مزاجية.
  •  الشعور بالأرق و الإرهاق وسرعة التعب.
  • نمو عظام الأطفال بشكل غير طبيعي ولين عظام الجمجمة، أيضا التأخر في الجلوس والزحف من أهم أعراض نقص فيتامين د لدى الرضع.

نقص فيتامين د في حالات الشيخوخة وكبار السن

يعتبر المسنين وكبار السن أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د وذلك بسبب

  •  تحتاج أجسامهم نسبة كبيرة منه مقارنة ب إحتياج الشباب.
  •  فترة تعرضهم لأشعة الشمس والهواء الطلق غير كافية حيث يلازمون منازلهم لفترات طويلة.
  •  غالبا ما يعانون من اضطرابات صحية ويتناولون أدوية تؤخر من امتصاص ومعالجة فيتامين د.
  • لذلك يجب أن يتناول كبار السن حوالي ٨٠٠ وحدة دولية يوميا من فيتامين د للمحافظة على صحتهم وصحة عظامهم.

أدوية فيتامين د

تستخدم أقراص فيتامين د في حالة نقصه من الجسم حيث تصل نسبته في الدم إلي 30nmol/L  ويتم أخذ الأقراص تحت إشراف الطبيب وذلك في الحالات الأتية :

  • نقص نسبة الفوسفات في الدم.
  • الإصابة بالفشل الكلوى .
  • الإصابة بالكساح ولين العظام.
  • مشاكل العظام لدى كبار السن.
  •  الإصابة بتسوس الأسنان.
  •  عدم الإتزان وتمايل الجسم والسقوط احيانا.

علاج نقص فيتامين د 

نادرا ما تستطيع الأطعمة الغير مدعمة بالعناصر المهمة وحدها تعويض الجسم عن نقص فيتامين د لذلك يجب الآتي:

  •  التعرض إلي أشعة الشمس الصحية أي في الصباح الباكر على الأقل من ٥ إلى ١٥ دقيقة ثلاث مرات إسبوعيا.
  •  تناول الأطعمة والمكملات الغذائية التي تحتوي علي
  • نسبة عالية من فيتامين د.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.