مفاوضات سد النهضة واقتراح حلول ترضي جميع الأطراف

مفاوضات سد النهضة واقتراح حلول ترضي جميع الأطراف
0

تبرعت العديد من الدول العربية في مساندة مصر والسودان وبذلوا أكبر مجهود في مفاوضات سد النهضة للحفاظ على أمن مصر القومي وكذلك المائي أيضا ومساعدتها في حل مشكلة سد النهضة.

في يوم الثلاثاء الموافق 30 مارس 2021 قال الرئيس عبد الفتاح السيسي هناك تحركات سوف تتم خلال الأسابيع القادمة هدفها هو الحفاظ على مياه نهر النيل والمحافظة على حق البلاد الخاصة له أيضا.

لم يؤكد الرئيس السيسي قول الزيارة لقناة السويس خلال الأزمة التي ما زالت مستمرة بل أنه كان يتابع جميع الأخبار أول بأول على مدار اليوم ولم يقصر أبدا في جميع الاحتياجات.

كما قال السيسي في مقال صحفي له أن أي شيء سوف يمس المياه الخاصة لمصر لن يتوقع رد فعله والذي من الممكن أن يؤثر على الأمن التابع للمنطقة وأن مياه مصر خط أحمر.

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن أهل المنطقة إذا أرادوا أمن دائم فلا يمس أحدهم أي امتداد للمياه والذي يتبع سد النهضة الإثيوبي.

قال الرئيس المصري أنه لم يهدد أحد ولكن لا أحد يملك القدرة على أخذ نقطة واحدة من مياه مصر وإلا ذلك سوف تكون المنطقة في حالة عدم استقرار أمني لم يخطر على بال أحد ولا يتصور أحد عدم قدرتنا على القيام بذلك.

وأعلنت المملكة السعودية عن مساعدتها التي قدمتها لمصر والسودان والمساندة العظيمة لهما وأكدت أيضا أن الأمن المائي التابع لها لا يرتبط نهائيا بالأمن العربي.

وقالت السعودية في بيان لها وذلك في صباح يوم الأربعاء الموافق 31 مارس أن دعمها لمصر والسودان الهدف منه التخلص من ملف سد النهضة وتعمل على اقتراح عدة حلول لكي ترضي جميع الأطراف.

كما أصدر بيان بخصوص إصرار السعودية على مفاوضات سد النهضة التي سيتم تقديمها بحسن نية للوصول إلى حل مناسب وعادل خلال الفترة المقبلة ولا تزيد تلك الفترة عن أسبوع واحد ولا يظلم حقوق حوض النيل والحفاظ على كل نقطة مياه واستمرار جميع المصالح وتوفير الأمن للشعب.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.