وفاة السيد العلوي وعودته للحياة مرة أخرى

وفاة السيد عادل العلوي وعودته للحياة مرة أخرى

بعد تدهور الحالة الصحية أعلن الأطباء وفاة السيد العلوي وعودته للحياة مرة أخرى، يعتبر عادل العلوي أحد الأساتذة المعروفة في مجال الحوزة العلمية ورجل من رجال الدين احتل خبر وفاته الترند الأول من قبل نشطاء مواقع التواصل

الاجتماعي وذلك يوم الجمعة كما جاء الخبر من مصدر مقرب له سابقاً ولكن حاول الأطباء إعادة الحياة له مرة أخرى وصرحوا بأن حالة رجل الدين عادل العلوي حرجة وخطيرة بعد أن تعرض للإصابة بالكورونا

  • وفاة السيد عادل العلوي جراء مضاعفات الفيروس

عادل العلوي هو نجل رجل الدين والمرجع المعروف علي العلوي، ولد في عام ١٩٥٥ ومسقط ولادته مدينة الكاظمية التي توجد شمال العاصمة بغداد في مرحلة السبعينات في القرن الماضي

ثم هاجر رجل الدين المعروف عادل العلوي إلى إيران واستقر في قم معلومات عن السيد عادل العلوي
ولد رجل الدين المعروف عادل العلوي عام ١٩٥٣ في مدينة الكاظمية التي توجد بالعراق، جنسية السيد عادل العلوي هي العراقية يبلغ من العمر ٦٨ عام ولكن في بداية ٢٠٢١، دراسة رجل الدين عادل العلوي كانت من خلال مدرسة الإخوة

الإيرانية مقرها الكاظمية ثم بعد ذلك سافر مع والده متجها إلى مدينة النجف الأشرف وقرر دراسة العلوم الدينية الحوزوية قرر دراستها بناءً عن رغبة من والده وبعد أن مر حوالي ٩ أشهر على بقاؤه في مدينة النجف الأشرف
سافر والده إلى بغداد الجديدة وكان قرار السفر نصيحة من المرجع الديني السيد محسن الحكيم وبالفعل سافر السيد العلوي مع أبيه إلى مدينة بغداد وقرر أن يحضر دروس والده وأن يتعلم منها أمور كثيرة لدرجة أنه في سن السادسة عشر

استطاع أن يصل إلى مرحلة المقدمات، قضى رجل الدين عادل العلوي عدة أشهر في بغداد ثم جاءت أزمة تهجير المؤمنين للسفر لدولة إيران استقرت عائلة العلوي في مدينة قم المقدسة، وفاة السيد العلوي وعودته للحياة مرة أخرى الذي درس الحوزية في مدرسة الكلبايكاني العلمية.

 

ظهرت المقالة وفاة السيد العلوي وعودته للحياة مرة أخرى أولاً على حدث نيوز.

نُشر بواسطة في الحدث

محرر صحفي من الرياض أهتم بالشأن الخليجي